Sunday, March 9, 2008

آليس فى بلاد العجائب

كلنا نذكر هذا المسلسل الكرتونى الذى كانت تبحث فيه الفتاة آليس عن سعادتها ووجدتها فى عالم غريب وعجيب تحكم سيدة وكل أفراده هما ورقات للكوتشينة ونحن أيضا نبحث عن السعادة فى دنيا العجائب فهل نجدها ؟؟؟؟؟؟؟؟


وصلنى من أحد معارفى أن فى جامعة الزقازيق كلية التربية تحدث مهزلة بكل معانى الكلمة اذا استمر الحال كما هو عليه
فهناك دفعة من المعيدين مهدده بالفصل لما..... لأن أحد الطالبات زميلاتهم فجأة وبعد عام ونصف من تعينهم تزكرت أنها كانت تريد التعيين معيدة دون وجه حق فهى ال70 على دفعتها فى الكلية والتعيين فقط ل 11 الأوائل
فقامت برفع قضية على الجامعة تطالب بحقها فى التعيين وشكرا لمحامين الجامعة الآعزاء فقد لم يتقدموا بمستنداتهم لما...... لست أدرى
وقال أحدهم كلاما لا يدل على أنه يدافع عن الجامعة


وصدر قرار بإيقاف المعيدين عن العمل لحين إثبات أحقيتهم وأيضا نص الحكم على عدم أحقية الفتاة فى التعيين ( عجيبة )
ثم استمرت المهزلة حيث لم يخطر أحد المعيدين إلا بعد فوات الآوان وانتهاء المدة القانونية للإعتراض
ثم توصلوا لحل وقامت القضية من جديد ويأتى محامى أخر ليقول لهم أنا تعبان مش جاى الجلسة (نعم يا حبيبى ومين يترافع عن الجامعة)
ويأتى الأول الذى طلبوا عدم اشراكه فى قضيتهم (لمصلحة من كل هذا ) الله اعلم
ثم يعلموا أن القضية كانت لها جلسة مسبقة ولم يحضروا وليس هناك جلسة هذا اليوم ( عجيبة )
وأن الحكم سيصدر بعد أسبوعين من الآن
أعزائى 11 معيدا مهددين بفصلهم ولمصلحة من لا ندرى دون سبب وجيه
فقد تعبوا وكدوا وجدوا فى دراستهم وحصلوا على مراتب الشرف من أجل هذا التعيين ثم يحدث ما يحدث ولمصلحة من ( عجيبة)

أخبرنى بذلك ....... أحد المتعجبين فى بلاد العجائب .

5 comments:

سنووايت said...

بطلت اسال علشان ما اتوهش في بلاد العجائب

hamssah said...

اليس محظوظه ليه ؟ علشان عايشه في بلد العجائب
مدونه لذيذه جدا
وعبقريه
متابعه
همسه

منوفيـــايــة said...

لا حول ولا قوة إلا بالله العلىّ العظيم
مش عارفه والله الفساد ف البلددى حدوده ايه؟.......خلاص مبقاش فى حاجه عدله....والمفروض ان " ليييييييه" دى مين يجاوب عليها وهيجاوب على كام ليه ....الله أعلم ورسوله
حسبنا وحسبهم الله ومعم الوكيل وأكيد ربنا مش هيضيع تعبهم هدر.
تحياتى ليك

Anonymous said...

أريد ان اسال ألس هل وجدت السعادة التى كانت تبحث عنها ؟؟؟؟؟
وهل ياترى سنتبع نفس منحى ألس ونبحث عن السعادة ؟ ام سنتوارى خلف الستائر ونردد المثل القائل اللى يطلع من داره يتقل مقداره ؟
شكرا على هذه المدونه يارفيق عمرى

ASMA said...

سلام عليكم ...لقد وجدت مدونتك بمحض الصدفة وحينما رايت عنونها الطريف ابيت الا ان اترك لك تعليق ...اما عن العجائب فهي في كل العالم العربي حدث ولا حرج فاختي الحاصلة على الترتيب الاول بكلية الاسنان تنتظر دورها فى الحصول على البعثة بعد ان اخذتها منها صديقتها المحترمة ...التي اجتازت امتحان البكلريوس من الدور الثاني
فقط لانها ابنة "س" من الناس